0 تصويتات
منذ في تصنيف معلومات عامه بواسطة (1.8مليون نقاط)

ماهي حقوق المرأة والطفل 

عانت المرأة كثيراً قبل ظهور الإسلام بين الناس، فلم يعترف أي أحد بحقوقها حتى جاء الإسلام موضحاً كافة حقوق المرأة والطفل في الإسلام حتى يعرف كل شخص أهمية المرأة في المجتمع ورفع من شأنها.

تعرضت المرأة لظلم شديد من قبل جميع الناس أيام الجاهلية، واعتدى عليها أقرب الأشخاص لها دون أن تقوم بفعل أي شيء، واستمرت في هذا العذاب حتى جاء الإسلام منقذاً لها.

كان بعض الأشخاص في أيام الجاهلية بمجرد معرفتهم أنهم سوف يرزقون بمولودة وتكون امرأة يظهر غضبه بشدة من هذا الأمر.

بعض الناس تقوم بقتلها ووأدها بمجرد ولادتها وإن لم تقوم بذلك يقوموا بتعذيبها طوال حياتها واستعبادها.

كان زوج المرأة هو أول الأشخاص الذين يقومون بتعذيب المرأة، وكان لا يحق لها أن تعترض على ذلك أو تتحدث.

فبمجرد طلاقها تكون حرة ويمكنها أن تتحر ولكن فكرة الطلاق كانت مرفوضة لحد كبير جداً، ويعتبروها من أسباب العار الذي ينجلب إليهم.

بعض النسوة لم تمتلك إرث وبعضهن لم يرثن من أزواجهن أو أهلها، وليس لها الحق في أي شيء.

بعض اهتمامات الإسلام بمرحلة الطفولة

لم يترك الإسلام حقاً للطفل ألّا ووضحه لنا حتى يضمن كافة حقوقه كاملة، ولا يستطيع أحد أن يسلبه منه أو يتعدى عليها لأنها أمر من الله عز وجل.

وحددت الشريعة الإسلامية أن من أكثر المراحل التي تحتاج إلى العناية من قبل جميع الناس هي مرحلة الطفولة.

ولابد أن نهتم بالأطفال في هذه المرحلة حتى تكون نشأتهم صالحة، ويقوم الطفل وبناء شخصيته على أساس مرحلة طفولته ولما يتعرض له في ذلك الفترة.

ويوضح الإسلام أن كل ما يراه الطفل في هذه الفترة يكون ذات أثر كبير عليه بعد ذلكز

فكلما كانت السلبيات التي واجها كثيرة فسيظل متأثراً بها طوال حياته.

فوضح الإسلام كافة حقوق المرأة والطفل في الإسلام حتى يضمن كل شخص حقوقهز

وكذلك يتعرف على الواجبات التي يجب أن يقوم بها تجاه دينه ووطنه وكذلك لنفسه.

ومن أول الحقوق التي شرعها الإسلام للطفل أنه يضمن له اختيار الوالدين الصالحين الذين نشأ بينهم.

ويتم ذلك من خلال إعطاء المرأة الحرية الكاملة في اختيار زوجها المناسب حتى تكون الحياة الأسرية مبنية على الحب والعطف.

فيكون الطفل هو أكثر الأشخاص الذين يتأثرون بهذه العلاقة فلابد أن نحسن في اختيار الزوج وكذلك الزوجة.

وذلك حتى يكونوا صالحين ويقومون ببناء منزلهم على الأسس الدينية والشريعة.

حرم قتل الطفل وهو في بطن أمه وذلك يصبح ذنب كبير إذا قام أي شخص بفعل ذلكز

كما ضمن له الحق في الحصول على حياة سعيدة بعيدة عن المشاق والمتاعب.

سمح لأي امرأة أن تفطر أثناء شهر رمضان إذا كان هذا الصيام سوف يؤثر على الطفل الصغير.

فهو لا يكون ذنب عليها حتى يضمن الإسلام صحة الطفل ويكون متمتع بحياته بكل الراحة والسعادة.

وأعطى للطفل حق في المأكل والمشرب الحسن فعلى والده أن يقوموا بتوفير كل متطلباته دون حرمانه من أي شيء.

مقالات قد تعجبك:

حقوق المرأة والطفل في الإسلام

تمتعت المرأة بالحرية الكاملة أثناء انتشار الإسلام بين جميع الناس، فهو جاء داعيا بأن المرأة تكرم هي والطفل الصغير لأنهم يعتبروا أضعف وأحن مخلوقات خلقها الله وتحتاج للرعاية الكاملة.

وضح الإسلام منزلة المرأة وحقوقها في أي مجتمع حتى تتضمن حقوقها كاملة وتعتبر هذه الحقوق هي الحقوق الشرعية لها.

وجاء أكثر من دليل يوضح حقوق المرأة والطفل والإسلام  لأنه دين العدل والسلام فقام بالعدل بين حقوق كلا من الرجل والمرأة وكذلك الطفل الصغير الذي يحتاج إلى رعاية كبيرة وعناية كاملة.

وأكد الرسول صلى الله عليه وسلم أن حقوق المرأة والطفل في الإسلام مثل حقوق الرجل لا فرق بينهم في شيء وقال:(مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً و لنجزنهم أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ).

ووضح لك الحق في أنها تتمتع بالحياة السعيدة مع زوجها كما تحب ولا يصح لأي رجل أن يمنع عنها أي حق من حقوقها.

كما أن الإسلام سمح للزوجة أن تقوم بالتخلص من زواجها إذا رأت أنها تعاني منه فلها كامل الحرية أن تقوم بفسخ هذا العقد.

وضح الإسلام أن المرأة يحق لها أن تعمل أي عمل ما دام لا يتعارض مع أسس الدين ولا يسبب لها أي ضرر فيمكنها أن تكسب الأموال من جهدها وتعبها في أداء أي عمل.

وضمن كافة حقوقها في التصرف بأموالها الخاصة دون تدخل أي شخص في هذا الأمر سواء كان أحد أقاربها أو أي شخص غريب عنها.

تابع حقوق المرأة والطفل في الإسلام

يحق لها أن تخير في أمور الزواج وان تقوم باختيار زوجها بنفسها دون الضغط عليها من قبل أي شخص من حولها.

لأنها سوف تعيش معه باقي حياتها ولا يوجد زواج بالإكراه فذلك يعتبر ظلم كبير لها وحقوقها.

يحرم على أي شخص يقوم بعرض أي امرأة لأي فعل ابتذال فسوف يعذب في النار نتيجة ارتكابه هذا الذنب الكبير الذي حرمه الله بشكل قاطع.

وأكد الإسلام على حرمة الاختلاط بين الرجل والمرأة وذلك حفاظا لها كرامتها وشرفها ومنعها من الوقوع في المعاصي والذنوب.

فباعد بينهم في كل أمور الحياة والدليل على ذلك أنه باعد بين الرجل والمرأة في أداء فرائض الله.

فلا يصح أن يتواجدوا بجوار بعضهم احتراما لأمر الله ومكانة المرأة في الإسلام.

وعافي الإسلام المرأة من أداء بعض المهام التي قد تسبب لها تعب أو معاناة.

فهو من أهم الحقوق التي وضعها الإسلام ليضمن حقوق المرأة والطفل في الإسلام.

ألزم الإسلام جميع الناس أن يوفروا فترة الحضانة للطفل وتكون خالية من المشاكل والضغوطات حتى لا تتأثر حياة الطفل بذلك طوال حياته.

وأوضح أنه من حق الطفل أن يعيش حياة صحية خالية من الأوبئة والأمراض حتى لا يظل في معاناة طوال حياته.

وأن يتم نشر العدل والمساواة بين جميع الأطفال من كل المجتمعات ولا نفرق بين أحد هؤلاء الأطفال.

ضمن كافة الحقوق من رعاية وتعليم وصحة جيدة لكل الأطفال الأيتام حتى يضمنوا حقوقهم كاملة.

ولا يكونوا مهمشين في هذا المجتمع فهم يستحقون رعاية أكثر من أي شخص لأنهم حرموا من آبائهم.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
منذ بواسطة (1.8مليون نقاط)
مختارة منذ بواسطة
 
أفضل إجابة
ماهي حقوق المرأة والطفل
مرحبًا بك إلى ينابيع الفكر، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة
سُئل منذ 5 أيام في تصنيف معلومات عامه بواسطة yanbealfkr (1.8مليون نقاط)
0 تصويتات
1 إجابة
سُئل منذ 1 يوم في تصنيف معلومات عامه بواسطة yanbealfkr (1.8مليون نقاط)
0 تصويتات
1 إجابة
سُئل منذ 2 أيام في تصنيف معلومات عامه بواسطة yanbealfkr (1.8مليون نقاط)
0 تصويتات
1 إجابة
سُئل نوفمبر 8 في تصنيف مناهج دراسية بواسطة yanbealfkr (1.8مليون نقاط)
0 تصويتات
1 إجابة
...