0 تصويتات
في تصنيف معلومات عامه بواسطة (1.8مليون نقاط)

من هو الرجل العاشر الأغنى في العالم

لاري اليسون

الرجل العاشر الأغنى في العالم يملك أفضل قاعدات البيانات في العالم.....

السنين المزيرة التي حدثت إليه في طفولته تعود إليه الآن.....

لاري اليسون في صراع مع الزمن.

بعد أن طالب معلم الحاسب اعداد مقابلة مع شخص وحدت مقابلة مع رئيس شركة أوراكل.. (الموقع) فأحضرتها و ترجتمها....

و للمعلوميات فإن لاري بدأ يفقد العديد من صفقاته وأخرها فصل آلاف العمال...

مقابلة مع لاري اليسون رئيس شركة أوراكل

حدثنا عن طفولتك وكيف عشت في بداية عمرك؟ لقد ولدت في برونكس في مدينة نيويورك من أم غير متزوجة تبلغ من العمر ١٩ عاماً.. تركتني أمي لخالي ليربيني وتبنتني عائلة كانت لديها أعمال و لكن الأب فقد أعماله كلها و لم أعرف أنهم عائلتي بالتبني إلا بعد أن بلغت من العمر اثني عشر عاماً.

كيف كانت دراستك؟

درست في جامعة إلينوي وسميت هناك طالب العلوم و كانت شهرتي في المدرسة كلها و لكن

عندما توفيت أمي انتقلت إلى جامعة شيكاغو و لم كانت تكفي أموالي إلا لبعض الطعام و لملء سيارتي بالوقود!

این بدأت حياتك العملية؟

بعد هذه السنين العصية انتقلت إلى سنين عصيبة أخرى من وظيفة إلا أخرى فعمل في شركة

فایرمان للأموال كنقني ثم في شركة ويلز فارقو المصرفية و أخيراً عملت في شركة أميكس لقواعد

البيانات حين صممت قاعدة بيانات للمخابرات الأمريكية بإسم أوراكل.

قرأت عن كما ذكرت بتصميم قاعدة البيانات ثم دعمتي رئيسي في تلك الشركة روبيرت مايتر في عمل مختبرات لتصميم البرمجيات وقمنا بتصميمها لشركات عدة و لكن لفت نظري حين . نظام قاعدة البيانات اس كيو إلى حيث يتعامل مع واجهة الويندوز للمستخدم والحاسب المركزي و بالفعل قمنا بتصميم هذا النظام أيضاً وهنا بدأت الشركة العملاقة. و قمنا بالبيع حيث كان هناك ثمان موظفين فقط بالشركة وبعنا القاعدة بمليون دولار للإستخبارات. وعندما أظهرناها للعامة وصلت الأرباح إلى واحد و ثلاثون مليون دولار و لكن لم يأتي الربع الأول من عام ۲۰۰۰ حتى زادت الأرباح بنسبة 1977

ماذا تقول لنا عن التوظيف في شركتك؟ هدف الشركة الأكبر منافسة الأسواق والتغلب عليها جميعها و هدفي أن يكون الموظف يعمل لجعل الشركة ناجحة.

لا تريد الموظفين أن يتركونا نحن في أمريكا قد ينتقلون إلى العديد من الشركات الأخرى و لكن لاحظ

أن رواتبنا هي الأعلى في وادي السيليكون!

ماهو هدفك في الشركة الآن؟ الإطاحة بمايكروسوفت إلى المرتبة الثانية واحتلال المرتبة الأولى في الأسواق أي احتلال مرتبة

مايكروسوفت في الأسهم.

ماهي طبيعة عملك الآن وكيف توفق بينها و بين المرح؟ إن الحياة لابد أن يكون فيها جانب للعب واللهو و جانب للعمل الجاد ففي عملي أحرص على توظيف المبرمجين الجديين ولا أغفل عن متابعة الأسواق في كل ثانية وأحرص دائماً على تقدم الشركة إلى الأعلى والآن الشركة هي الشركة في الأولى في التحكم في البيانات على مستوى العالم وفي ساعات العمل لابد أن أعمل وأخذ قسطاً من الراحة بينها.

هل ترتابك أي مخاوف في طبيعة عملك؟

نعم، بالطبع كأي شركة في نطاق الأسهم الكبيرة فقد وصلت إلى أهداف عالية جداً و لا أريد أن

أخسرها أبداً فأنا متابع لأسهم الشركة واحداً تلو الآخر وكل شيء يخيفني فلا أريد أن أخسر مرتبتي

في السوق.

هل برأيك الدراسة الجامعية مهمة جدا في العمل؟ بالعامة نعم بالطبع فالدراسة الجامعية خصوصاً في نطاقات التسويق هي لها الأهمية البالغة حتى

يستطيع الموظف أيضاً أن يعمل العمل الجيد.

ماهي مشاريعك الحالية والمستقبلية؟ كل ما استطيع قوله هو انظروا إلى الأسواق هناك قاعدة بيانات ٩ و هي الآن تحتل المرتبة الأولى بجداره و بلا منافس ولاحظوا أن قاعدة البيانات تستخدم من البنوك المصرفية و من قبل أكبر شركات الطيران وأكبر الشركات المعلوماتية في العالم أجمع. كما أن مشروعي الوحيد هو وضع الشركة في مقدمة الشركات في العالم و نقلها من المرتبة الثانية

خلف مايكروسوفت إلى المرتبة الأولى في السوق.

و أن بالعمل المستمر على مشاريع مستقبلية لتحقيق هذا الهدف كما أن منافسيتي يقومون بنفس

الطريقة وبمشاريع أخرى للبقاء على مراتبهم.

يقال أن لديك روح المنافسة السوقية ما رأيك؟ يجب أن أدخل في السوق و أحتل أعلى المراتب و أنافس أشرف منافسة للفوز والنصر

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (1.8مليون نقاط)
 
أفضل إجابة
من هو الرجل العاشر الأغنى في العالم
مرحبًا بك إلى ينابيع الفكر، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة
سُئل سبتمبر 24 في تصنيف مناهج دراسية بواسطة yanbealfkr (1.8مليون نقاط)
...